منتديات الشيرنج المصرى

موقع يضم اكبر سيرفر وملفات cccam ، iptv متجددة يوميا والموقع سيكون متخصصة بالفضائيات و الشرينج و السيرفرات المجانية و شروحات و تحديثات اجهزة الاستقبال
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

  متى يفسد الرياء العبادة؟ اذا كان في أولها او أخرها

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
zoro1



ذكر المساهمات : 22

مُساهمةموضوع: متى يفسد الرياء العبادة؟ اذا كان في أولها او أخرها   الأربعاء مارس 29, 2017 9:48 am


بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله رب العالمين
والصلاة والسلام على رسول الله و آله وبعد


سؤال
هل يثاب الإنسان على عمل فيه رياء ثم تغيرت النية أثناء العمل لتكون لله ؟
مثلاً لقد أنهيت تلاوة القرآن وداخلني الرياء فإذا قاومت هذه الفكرة بالتفكير في الله
هل أنال ثواباً على هذه التلاوة أم أنها تضيع بسبب الرياء ؟
حتى لو جاء الرياء بعد انتهاء العمل ؟.


الحمد لله

قال الشيخ ابن عثيمين حفظه الله :

اتصال الرياء بالعبادة على ثلاثة أوجه :

الوجه الأول :
أن يكون الباعث على العبادة مراءاة الناس مِن الأصل ؛ كمن قام يصلِّي مراءاة الناس ،
مِن أجل أن يمدحه الناس على صلاته ، فهذا مبطل للعبادة .

الوجه الثاني :
أن يكون مشاركاً للعبادة في أثنائها ،
بمعنى : أن يكون الحامل له في أول أمره الإخلاص لله ، ثم طرأ الرياء في أثناء العبادة ،
فهذه العبادة لا تخلو من حالين :
الحال الأولى :
أن لا يرتبط أول العبادة بآخرها ، فأولُّها صحيح بكل حال ، وآخرها باطل .
مثال ذلك : رجل عنده مائة ريال يريد أن يتصدق بها ، فتصدق بخمسين منها صدقةً خالصةً ، ثم طرأ عليه الرياء في الخمسين الباقية فالأُولى صدقة صحيحة مقبولة ، والخمسون الباقية صدقة باطلة لاختلاط الرياء فيها بالإخلاص .
الحال الثانية :
أن يرتبط أول العبادة بآخرها :
فلا يخلو الإنسان حينئذٍ مِن أمرين :
الأمر الأول :
أن يُدافع الرياء ولا يسكن إليه ، بل يعرض عنه ويكرهه :
فإنه لا يؤثر شيئاً لقوله صلى الله عليه وسلم " إن الله تجاوز عن أمتي ما حدَّثت به أنفسها ما لم تعمل أو تتكلم " .
الأمر الثاني :
أن يطمئنَّ إلى هذا الرياء ولا يدافعه : فحينئذٍ تبطل جميع العبادة ؛ لأن أولها مرتبط بآخرها .
مثال ذلك :
أن يبتدئ الصلاة مخلصاً بها لله تعالى ،
ثم يطرأ عليها الرياء في الركعة الثانية ، فتبطل الصلاة كلها لارتباط أولها بآخرها .

الوجه الثالث :
أن يطرأ الرياء بعد انتهاء العبادة :
فإنه لا يؤثر عليها ولا يبطلها ؛ لأنها تمَّت صحيحة فلا تفسد بحدوث الرياء بعد ذلك .

وليس مِن الرياء أن يفرح الإنسان بعلم الناس بعبادته ؛ لأن هذا إنما طرأ بعد الفراغ من العبادة .
وليس مِن الرياء أن يُسرَّ الإنسان بفعل الطاعة ؛
لأن ذلك دليل إيمانه ، قال النبي صلى الله عليه وسلم " مَن سرَّته حسنته وساءته سيئته فذلك المؤمن " .
وقد سئل النبي صلى الله عليه وسلم عن ذلك فقال : " تلك عاجل بشرى المؤمن " .

" مجموع فتاوى الشيخ ابن عثيمين " ( 2 / 29 ، 30 ) .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
لورد فلسطين

avatar

ذكر المساهمات : 23
العمر : 25
الموقع : Palestine .Gaza Strip .Rafah

مُساهمةموضوع: رد: متى يفسد الرياء العبادة؟ اذا كان في أولها او أخرها   الأحد أبريل 02, 2017 2:11 pm

الرياء من الامراض الصعبة التي تصيب الانسان
لأنها موصولة بأقوى رابط يسعى الانسان لتحقيقه سواء بالشكل المحلل او المحرم . الا وهو ((الشهرة))
حتى يقول الناس عني كذا وكذا ، او حتى يشكرني فلان وغيره
فهذا والعياذ بالله يبطل ما تم بناؤه
وافضل ما في هذا الموضوع تفصيل الرياء في اول العمل واخره
وهذا ما استفدت به فعلا
جزاك الله خير اخي
اللهم ارحمنا فوق الارض وتحت الارض ويوم العرض عليك يا رب
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
متى يفسد الرياء العبادة؟ اذا كان في أولها او أخرها
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات الشيرنج المصرى :: القسم الاسلامى العام-
انتقل الى: